العراق يطلب دعما أممياً في أربعة جوانب

التقى وزير الخارجية محمد علي الحكيم مع ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت. وجرى في اللقاء استعراض مُجمُل الأحداث الأمنيّة، والسياسيّة، والدعم الأمميّ المُقدَّم إلى العراق، وإجراءات الحكومة في تلبية مطالب المُتظاهِرين. وأكَّد الوزير الحكيم بحسب بيان للخارجية على "أهمّيّة أن تضطلع الأمم المُتحِدة بدور في دعم، ومُساعَدة العراق في الجوانب المُتعدِّدة: {الإنسانيّة، والأمنيّة، والسياسيّة، والخدميّة}". وثمن "الجُهُود المُقدَّمة من قِبَل الأمم المُتحِدة في إطار دعم العراق، وتحقيق الاستقرار فيه".