القبض على شقيقة البغدادي

ألقي القبض على شقيقة زعيم داعش الارهابي السابق، أبو بكر البغدادي، شمالي سوريا، حسبما قال مسؤولون أتراك. وقال المسؤولون إن {رسمية عواد}، 65 عاما، ألقي القبض عليها في عملية أمنية أمس الاثنين بمنطقة قرب قرية أعزاز التابعة لمحافظة حلب. ونقلت وسائل إعلام عن مسؤولين أتراك قولهم إن العملية الأمنية قد تكشف عن معلومات استخباراتية قيمة عن تنظيمداعش. وكان البغدادي قد لقي مصرعه أثناء غارة شنتها قوات أمريكية خاصة على مكان اختبائه شمال غربي سوريا الشهر المنصرم. واعتُبر مقتله بمثابة انتصار للرئيس الأمريكي دونالد ترامب غير أنه لا يزال يُنظر إلى داعش على أنه تهديد أمني قائم في سوريا وغيرها. وقال مسؤول تركي لوكالة رويترز للأنباء: "نأمل أن نحصل على كثير من المعلومات الاستخباراتية من شقيقة البغدادي بشأن مجريات العمل داخل داعش". واعتبر مدير الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين ألتون، القبض على شقيقة البغدادي بمثابة "مثال آخر على نجاح" العمليات التركية في مكافحة الإرهاب. ولا نعرف غير القليل عن شقيقة البغدادي. وللبغدادي العديد من الإخوة والأخوات، ومن غير المعروف يقينًا ما إذا كانوا لا يزالون أحياء، بحسب صحيفة نيويورك تايمز. وحسب المسؤولين الأتراك، قُبض على شقيقة البغدادي في محافظة حلب، الواقعة تحت سيطرة الجيش التركي منذ اجتياح قواته المناطق السورية الحدودية مع تركيا الشهر المنصرم.انتهى