نائب عن الحكمة يوجه دعوة إلى عبد المهدي تخص البرنامج الحكومي

رأى النائب عن تيار الحكمة فرات التميمي، الأحد، أن البرنامج الحكومي "إنشائي وغير واقعي"، داعياً رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى إعداد فريق فني يعيد صياغة البرنامج الحكومي للفترة المتبقية من عمر الحكومة. وقال التميمي في بيان، إن "البرنامج الحكومي وبعد دراسته بشكل دقيق ومقارنته بما أنجز على الأرض فعلياً وجدنا أنه بكل بساطة هو برنامج إنشائي وغير واقعي"، مبيناً أن "النسبة التي خرجت بها لجنة تيار الحكمة في تقريرها بالمقارنة مع تقرير اللجنة البرلمانية كان متقاربة جداً وتضمن نفس الملاحظات حول تلكؤ البرنامج الحكومي". وأضاف التميمي، أن "هناك فرقاً كبيراً بين ما خرجت به الحكومة من نسبة لواقع عملها وبين ما رأيناه من خلال الدراسة لبرنامجها وتقريرها النصف سنوي"، لافتاً إلى أن "برنامج الإنجاز الحكومي تضمن أموراً كان الأجدر عدم وضعها كونها عملاً يومياً كتنظيف الشوارع التي لا يمكن اعتبارها منجزاً حكومياً لأن الواقع هو عدم وجود أية منجزات في المشاريع الفعلية طويلة الأمد". وأكد التميمي، أن "رئيس الحكومة مطالب بأن يعيد النظر ببرنامجه الحكومي بعد خروج تقرير اللجنة النيابية وتقريرنا، وأن يقوم بإعداد فريق فني لإعادة تقييم وصياغة البرنامج الحكومي للفترة المبتقية من عمر الحكومة كي تكون الأرقام والمشاريع واضحة وليست مجرد حبر على الورق". وكانت لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي في مجلس النواب أعلنت، الخميس (8 آب 2019)، أن نسبة الانجاز النصف سنوي للبرنامج بلغت 36,5% ، مشيرةً إلى أن نسبة انجاز المشاريع الخدمية "صفر" بالمئة.