نائب: انسحاب القوات الامريكية من بعض القواعد بالعراق مناورة مكشوفة لامرين

اكد النائب عن كتلة بدر البرلمانية كريم عليوي، ان خطوة القوات الامريكية بالانسحاب من بعض القواعد في العراق هو مناورة مكشوفة لامرين لا ثالث لهما، محذرا من خطورة هذه المناورة وما تتضمنه من نوايا مبيتة مستقبلية. وقال عليوي ، ان "النوايا الامريكية مكشوفة واساليبهم اصبحت واضحة لدينا ولا تنطلي تلك الخدع على القوى الوطنية التي تعلم جيدا ان امريكا لم ولن تريد الخير للعراق وشعبه"، مبينا ان "هنالك قرار برلماني واضح بسحب يتضمن خروج القوات الاجنبية بشكل صريح ولم يتحدث عن اعادة انتشار او تسليم لبعض القواعد العسكرية".   واضاف عليوي، ان "انسحاب القوات الامريكية من بعض القواعد العسكرية هي مناورة مكشوفة لها سببين لا ثالث لهما، الاول هي سعيها لتحصين نفسها في قواعد محددة بغطاء دفاعي من صواريخ باترويت وكافه الامكانيات الدفاعيه بدل تشتيت تلك القوات في اماكن عديدة"، لافتا الى ان "الامر الاخر يرتبط برغبة تلك القوات تلافي اي ضربات لقواعدها في حالت ردت فصائل المقاومة على اي خروقات امريكية محتملة بالفترة المقبلة، وهذا الامر يعطي انطباع واضح بوجود نوايا سيئة وخطيرة تبيتها امريكا للمرحلة المقبلة". واكد عليوي، ان "القرار الوطني هو خروج القوات الاجنبية ولا بديل عن هذا القرار، بالتالي فعلى الحكومة والقوى السياسية الضغط بهذا الاتجاه دون اي مساومة او تنازل".   يذكر ان التحالف الدولي سلم في وقت سابق عددا من القوات الى القوات العراقية كان اخرها امس تسليم قاعدة كي وان في كركوك.