ازمة صحية جديدة.. تكدس جثث المتوفين بفايروس كورونا في المستشفيات

كشف قيادي في التيار الصدري، الاربعاء، عن تكدس جثث المتوفين بفايروس كورونا في ثلاجات المستشفيات. محذرا من ازمة صحية جديدة واحتمالية تفشي الفيروس في المستشفيات والاحياء السكنية القريبة منها. وقال حاكم الزاملي، في بيان صحفي تلقت بغداد برس، نسخة منه، إن "عددا من جثث المتوفين جراء فيروس كورونا متكدسة في ثلاجات مستشفيات مدينة الصدر وفي الطب العدلي وفي مشافي المحافظات". واضاف الزاملي ان "بعض هذه الجثث مضى عليها اكثر من اسبوع دون ان تدفن مما تسبب في ازمه صحيه واحتمال تفشي المرض في المستشفيات والأحياء المحيطة بالمستشفيات"، لافتا الى ان "ذلك تسبب بازمة نفسيه لعوائل المتوفين". وأوضح الزاملي ان "محافظة بغداد اختارت مكانا في اطرافبغداد لدفن جثث المتوفين ب‍كورونا، يبعد اكثر من ثلاثين كم عن اقرب تجمع سكني في العاصمة، لكن اهالي المنطقة رفضوا دفن ضحايا كورونا، رغم تأكيد المختصين والكوادر الطبية ان الدفن سيكون على عمق ستة أمتار ولا خشية من انتشار العدوى عبر عملية الدفن".  وطالب الزاملي، "الحكومه وخلية الازمه الحكومه بالبحث عن مكان امن وبعيد عن المناطق السكنية لإنشاء مقبره تليق بدفن ضحايا كورونا، خصوصا"، منوها الى ان "العراق بلد مسلم، وقد بين الرسول الكريم (ص) في حديثه (اكرام الميت دفنه) دون ان يشير الحديث الى تركه في ثلاجات المستشفيات".  وأعلنت وزارة الصحة، والبيئة العراقية، امس الثلاثاء 24 آذار، تسجيل نحو 50 إصابة جديدة ب ‍‍فيروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد المصابين في عموم العراق منذ بدء انتشار الفيروس إلى 266 اصابة، و23 حالة وفاة و57 حالة شفاء.