نائب: واشنطن تسعى لتواجد غير تقليدي بالعراق .. منصات ضخمة وملاجئ تحت الأرض

دعا النائب عن سائرون رياض المسعودي، اليوم الثلاثاء، الحكومة إلى موقف واضح من تواجد القوات الأميركية في العراق، مشيراً إلى أن واشنطن تسعى إلى وجود عسكري "استراتيجي وغير تقليدي" في إقليم كردستان والمحافظات الغربية. وقال المسعودي ، إن "القصور في معالجة قضية تواجد القوات الأجنبية كان من الحكومة الحالية والحكومات السابقة، التي لم تجرِ مباحثات بشكل واضح وبمستوى متقدم لإخراج تلك القوات"، مبيناً "نعتقد أن الحكومة العراقية ترى أن الوضع الداخلي الحالي ليس مناسباً لحوارات قوية ومطالب واضحة بهذا الشأن". وأضاف المسعودي، أن "عملية نصب معدات متطورة من منظومة باترويت وإرسال القوة المجوقلة 101 هي رسالة واضحة بأن الولايات المتحدة تسعى لوجود عسكري استراتيجي وليس تقليدياً في إقليم كردستانوالمحافظات الغربية"، لافتاً إلى أن "أميركا تعتقد أن تلك المناطق تشكل ملاذات آمنة جغرافياً وسكانياً لتواجد مثل هكذا قواعد ضخمة". وتابع، أن "أميركا تسعى لتشييد منصات ضخمة ومتطورة وقاعات ضخمة وملاجئ تحت الأرض، بالتالي فان على الحكومة أن تكون واضحة سواء باتخاذ موقف صريح من تلك الخطوات الأميركية أو الخروج للشارع وإعلان عدم قدرتها على التصدي لمثل هكذا ملفات"، مضيفاً أن "بقاء الحكومة في حالة عدم الوضوح بموقفها سيضعف موقف العراقأكثر وأكثر، وسيأتي يوم لا تستطيع الحكومات المقبلة أن تتصدى لتواجد أميركي قوي وقواعد ضخمة ومترسخة بالبلد". يشار إلى أن مجلس النواب صوت، في شهر كانون الثاني الماضي، على تفويض الحكومة بإنهاء تواجد القوات الأجنبية في العراق