رئيس لجنة الصحة النيابية يدعو لترك الخلافات وتشكيل حكومة تواجه كورونا

دعا رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية قتيبة الجبوري، الثلاثاء، الكتل السياسية إلى ترك خلافاتها جانباً والمضي باتجاه تشكيل حكومة لديها صلاحيات كاملة وبإمكانها اتخاذ إجراءات فاعلة في مواجهة فايروس كورونا، مبيناً أن بقاء حكومة تصريف الأعمال يؤخر إنجاز أمور كثيرة التي تتطلب سباقاً مع الزمن في هذا الظرف الطارئ. وقال الجبوري في بيان تلقت بغداد برس نسخة منه، إن "مواجهة وباء كورونا مرهونة بالسرعة واتخاذ قرارات حاسمة بلا تردد مع امتلاك صلاحيات كاملة، وهذه الصلاحيات لا تتوفر في حكومة تصريف الأعمال التي عجزت عن تلبية احتياجات القطاع الصحي وخصوصاً في الجانب المالي". وأضاف، أن "على الكتل السياسية أن تكون على قدر المسؤولية تجاه هذا الوباء الذي يفتك بالعالم، ولكي نحد من انتشاره يتوجب على هذه الكتل أن تضع خلافاتها جانباً وتقدم تنازلات وتراعي المصلحة العامة وتدعم رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي في تشكيل كابينته الحكومية خلال مدة أقصاها أسبوع".  وتابع، أن "الحكومة الجديدة يجب أن تتصرف وفقاً لصلاحياتها القانونية والدستورية وأن تأخذ على عاتقها توفير كافة المستلزمات التي تحتاجها وزارة الصحةواللجنة التي شكلت بالأمر الديواني 55، كما أن الحكومة الجديدة ستكون أمام أنظار السلطات الرقابية وهي التي تتحمل المسؤولية كاملة أمام الشعب، وبالتالي نرى ضرورة التصويت عليها بأسرع وقت ممكن". ختم الجبوري بيانه بالقول إن "استمرار الخلافات بين الكتل السياسية في هذا الظرف الاستثنائي سيجعل الشعب المبتلى بكارثة كورونا يسحب تأييده من هذه الكتل ويتهمها بالتقصير". وكان رئيس الجمهورية برهم صالح كلف، الثلاثاء (17 آذار 2020)، عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة.