عبدالمهدي يتلقى رسالة استغاثة من الجالية العراقية في اسبانيا

كشف مصدر مطلع، اليوم الاثنين، عن تلقي رئيس الوزراء، المستقيل عادل عبدالمهدي رسالة استغاثة من عراقيين عالقين في اسبانيا يواجهون مصاعب امتلاء المستشفيات وعدم قدرة السلطات الاسبانية على الاستجابة لطلبات المصابين بأعراض عادية.واكد المصدر  ان “عبدالمهدي وجه وزير النقل في الاجتماع الذي رأسه صباح اليوم حول مواجهة الاثار الاقتصادية للفايروس ،بالاستجابة لطلب الجالية العراقية والنظر في الطلبات التي بدأت ترد من العراقيين في الدول الاوربية والتعامل مع حالاتهم اسوة باجراءات الاعادة من الهند للعراقيين ، واتخاذ اجراءات فحصهم والتأكد التام من سلامتهم وخلوهم من الاصابة وحجر اي حالة تستوجب ذلك”.واضاف ان “نص الرسالة كانت دولة رئيس الوزراء العراقي المحترم السلام عليكم، نحن الجالية العراقية في إسبانيا مع عوائلنا، ونعاني من ازمة شديدة بسبب فايروس كورونا و امتلاء المستشفيات و عدم الإجابة على الاتصال للمرضى العاديين و حظر التجوال وعدم توفر المواد الأساسية هنا نناشد دولتكم بالتدخل لاجلاءنا الى العراق وإنقاذنا من هذا الوضع الصعب الذي نعاني منه من الغربه و الاوضاع الصحية و البيئية الكارثية التي نمر بها في اسبانيا