عبد المهدي: العراقيون هزموا الارهاب وسيهزمون وباء كورونا

بعث رئيس الوزراء "المستقيل" عادل عبد المهدي رسالة الى خلايا الأزمة في المحافظات، مؤكدا أن العراقيين سيهزمون وباء كورونا كما هزموا الارهاب بشجاعتهم، مستذكرا عبور العراقيين لازمات "الفيضانات" واستثمارها للزراعة. وقال عبد المهدي، في رسالة وجهها الى رؤساء واعضاء خلايا الأزمة في محافظات العراق ، "يطيب لي أن أحيي جهودكم وتفانيكم لخدمة شعبكم ، فمنذ بدء تفشي فايروس كورونا في العالم ووصوله الى بلدنا وأنتم كما عهدناكم تخلصون النية وتشدون العزم وتواجهون الصعاب ولاتأخذكم لومة لائم حين تقتضي المصلحة العامة في اتخاذ الموقف المسؤول ". واضاف "سبق لبلدنا ان واجه تحديات وأزمات ومنها أزمة الفيضانات التي تعرضت لها العديد من المحافظات وكان التصدي والتعاون في افضل حالاته ، ونجحنا معا في تحويل الأزمة الى نعمة بدرء خطر الفيضانات واستثمار الموارد المائية للزراعة التي انتعشت بشكل غير مسبوق ووفرت منتجات محلية ظهرت نتائجها جلية خلال هذه الايام وحققت وفرة واستقرارا للسوق في ايام حظر التجوال والحمد لله". واضاف "اننا اذ نعبّر عن اعتزازنا بهذه المواقف نؤكد مرة اخرى ان الطاقات والكفاءات التي يتمتع بها شعبنا لقادرة على مواجهة اخطر الأزمات والتغلب عليها، فقد هزم العراقيون الارهاب وسيهزمون هذا الوباء بالشجاعة التي شهد لهم بها العالم اجمع . وجدد عبد المهدي الدعوة الى "المزيد من العمل ومضاعفة الجهود لتجنيب شعبنا خطر تفشي الفايروس"، مشددا على "التعاون مع الجهات الصحية والامنية لتنفيذ القانون وتكثيف حملات الارشاد والتوعية الصحية حمايةً للأنفس والصالح العام".   وتوقفت الدراسة بشكل عام في العاصمة بغدادومحافظات العراق، إثر تعطيل الدوام الرسمي وفرض حظر شمال للتجوال لاسيما في العاصمة بغداد، على رأس قرارات عدة للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد. وأعلنت وزارة الصحة، والبيئة العراقية، امس السبت 21 آذار، تسجيل 21 إصابة جديدة ب ‍‍فيروس كورونا المستجد ليرتفع عدد المصابين في عموم العراق منذ بدء انتشار الفيروس إلى 217 اصابة و17 حالة وفاة و43 حالة شفاء. ودعا استفتاء للمرجع السيستاني في وقت سابق إلى الالتزام بـ "منع التجمعات"، مشددا على الالتزام بـ "منع التجمعات" وأخذه على محمل الجد. وفي وقت سابق، دعت وزارة الصحة إلى الالتزام بالتوصيات الصادرة بمنع التجمّع والتجمهر لأي سبب كان ومنها المناسبات الدينية والتجمعات والتظاهرات ومناسبات الأفراح والأحزان وغيرها، مشددة على ان الفيروس سيفتك بالشعب العراقي في حال عدم الالتزام، كما دعت العمليات المشتركة والقيادات الامنية الى تحمل مسؤولياتها في ذلك. هذا وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار/مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19"، "جائحة"، مؤكدة أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة. وينتشر المرض، الذي ظهر في إقليم هوبي بالصين نهاية العام الماضي، في ما لا يقل عن 141 دولة، وسجلت أكثر من 5900 حالة وفاة وأكثر من 161 ألف حالة إصابة.