علاوي: الزرفي امام امتحان صعب والايام المقبلة ستكشف الطريق الذي سيتجه اليه البلد

اعتبر رئيس الحكومة المكلف الذي انسحب عن التكليف محمد توفيق علاوي، الثلاثاء، أن المكلف بتشكيل الحكومة عدنان الزرفي أمام امتحان صعب، فيما أكد أن الأيام المقبلة ستكشف الطريق الذي سيتجه إليه البلد. وقال علاوي في بيان ، إنه "تم تكليف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة؛ والحقيقة فإنه امام امتحان صعب، إما ان يرضى بالمحاصصة وتقسيم الوزارات بين احزاب الطبقة السياسية انطلاقاً من مبدأ المحاصصة السياسية وبالتالي تستمر عملية حلب الوزارات والفساد من دون تحقيق انجاز ملموس على الارض والذي قد يؤدي الى انهيار اقتصاد البلد خلال فترة لا تتجاوز سنة إن بقيت اسعار النفط على ما هي عليه الآن". وأضاف أنه "في هذه الحالة سيتمكن من تمرير كابينته الوزارية؛ اما أن يعين وزراء اكفاء ونزيهين من دون تدخل الاطراف السياسية والحزبية وفي هذه الحالة سيدخل في صراع مع الطبقة السياسية والتي قد ترفض تمرير كابينته الوزارية". ‏ وتساءل علاوي، :"هل هناك طريق ثالث؟ الايام القادمة ستكشف الطريق الذي سيتجه اليه البلد، نسأل الله ان يحفظ بلدنا ومواطنينا الاعزاء وأن يوفق رئيس الوزراء المكلف لإختيار الخيار الصحيح والنجاح لإنقاذ البلد من مستقبل مخيف ومجهول". يذكر أن رئيس الجمهورية برهم صالح كلف، اليوم الثلاثاء، رسمياً عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة، فيما اعرب صالح خلال مراسم التكليف عن أمله بالعمل على إجراء انتخابات مبكرة وتحقيق تطلعات العراقيين.