نعيم السهيل: لا يمكن أن أكون سبباً في سفك دم أو انتهاك حرمة الدولة

أعرب نعيم السهيل، أحد المرشحين المتداولين لمنصب رئيس الوزراء، عن رفضه بأن يكون "سبباً في سفك دم أو انتهاك حرمة الدولة وتعريض العراق والعراقيين إلى أخطار"، قائلاً إن من منهجه هو "فرض" سيادة العراق و"عدم التهاون مع انتهاك سيادته". وقال السهيل في بيان تلقت بغداد برس نسخة منه، "أرفض لغة التهديد أو التنويه باستخدام العنف في بيان الرأي حول مرشح يطرق اسمه لتسنم رئاسة الوزراء أو في رفض مرشح آخر، وإن كان ذلك ربما سيسهم بطريقة غير مباشرة في الوصول إلى تكليفي بتشكيل الحكومة". وأضاف، "أود أن أبين وبصراحة، وجهاراً بأن مشروعي هو مشروع الدولة وليس لي مشروع غير هذا، واجبي هو بناء الأساس لتحتضن الدولة الجميع وتكون انعكاسا لهم وأن يفرض احترام الجميع للمتبنيات والتفاهم الوطني ولمخرجات الدولة، منهجي هو فرض سيادة العراق وعدم التهاون مع انتهاك سيادته وقطع الطريق أمام إعطاء الحجج لانتهاك السيادة". وختم السهيل بيانه قائلاً: "لا يمكن أن أكون سبباً في سفك دم أو انتهاك حرمة الدولة وتعريض العراقوالعراقيين إلى أخطار".