المرجع السيستاني يرفض مس سيادة العراق من اي طرف كان وتحت اي ذريعة

أعرب المرجع الديني العلى علي الحسيني السيستاني، الجمعة، عن رفضه المس بسيادة العراق من اي طرف كان وتحت اي ذريعة، فيما اكد أن للمواطنين كامل الحرية في التعبير السلمي والمطالبة بما يجدونه ضرورياً بعيداً عن الاملاءات الخارجية. وقال معتمد المرجعية في كربلاء احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في الحضرة الحسينية، إن "المرجعية الدينية تؤكد موقفها المبدئي من ضرورة احترام سيادة العراق واستقلال قراره السياسي ووحدته أرضاً وشعباً، ورفضها القاطع لما يمسّ هذه الثوابت الوطنية من أي طرف كان وتحت أي ذريعة". وأضاف، "المرجعية أكدت ، أن "للمواطنين كامل الحرية في التعبير ـ بالطرق السلمية ـ عن توجهاتهم بهذا الشأن والمطالبة بما يجدونه ضرورياً لصيانة السيادة الوطنية بعيداً عن الاملاءات الخارجية".