استمرار التوافد الى ساحة التحرير وسط بغداد

أفاد مصدر امني، اليوم الجمعة، باستمرار التوافد الى ساحة التحرير وسط بغداد للمشاركة في التظاهرة الاحتجاجية القائمة منذ اكثر من ثلاثة اشهر. وقال المصدر ، إن "الموقف الامني في ساحات التظاهر وسط بغداد جيد"، مشيرا الى "توافد مستمر الى ساحات التحرير والخلاني والطيران وسط بغدادفضلا عن طريق محمد القاسم السريع".  وأوضح المصدر، أنه لايوجد اي ضرب للرصاص الحي والقنابل المسيلة"، لافتا الى "استمرار غلق جميع الطرق المؤدية الى مناطق الكرادة والجادرية وجسري الطابقين والجادرية". وشهدت مناطق في العاصمة العراقية بغداد، اليوم الجمعة، انطلاق تظاهرة اخرى تطالب بانهاء الوجود الامريكي في البلاد، وذلك استجابة لدعوة السيد مقتدى الصدر.  ويوم الاثنين الماضي، صعّد المتظاهرون المطالبون بالاصلاح منذ تشرين الاول الماضي، من احتجاجاتهم بإغلاق العديد من الجامعات والمدارس والمؤسسات الحكومية والطرق الرئيسية في العاصمة بغداد ومدن وبلدات وسط وجنوبي البلاد. واتجه المتظاهرون نحو التصعيد مع انتهاء مهلة ممنوحة للسلطات للاستجابة لمطالبهم، وعلى رأسها تكليف شخص مستقل نزيه بتشكيل حكومة من المختصين غير الحزبيين تمهيدا لانتخابات مبكرة، فضلا عن محاسبة قتلة المتظاهرين والناشطين في الاحتجاجات. واتهمت منظمة العفو الدولية، في وقت سابق اليوم الجمعة، السلطات العراقية بممارسة "انتهاكات خطيرة وقمع وقتل وحشي" ضد المتظاهرين في بغداد وعدد من المحافظات، مشيرة الى مقتل 600 متظاهر حتى الآن بينهم 12 قتيلا خلال 12 ساعة الماضية. ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف خلفت مئات القتلى فضلا عن آلاف الجرحى، معظمهم من المحتجين.