فرص الامطار في البلاد هذه الليلة.. وغزارة واردة في هذه المناطق

كشف المتنبئ الجوي صادق عطية، عن فرص الامطار في البلاد هذه الليلة، مع توقع بغزارتها شمال الانبار وجنوب الموصل وشمالها ودهوك. وقال عطية في منشور على صفحته فيسبوك، إن "خلية من الضغط المنخفض تتمركز الليلة على غرب البلاد مصحوب بجبهه باردة قصيرة تسبب اجواء غائمة كليا شمال ووسط البلاد ومابين صحو لغائم جزئي في جنوب الانبار وغرب البلاد ومدن الجنوب والفرات الاوسط وتؤثر بأمطار رعدية متوقعة الليلة على كافة مدن شمال البلاد وصلاح الدين وشمال الانبار ". وبين أن "فرص الغزارة واردة في بعض الاماكن شمال الانبار وجنوب الموصل وشمالها ودهوك مصحوبة بالبرق والرعد والرياح الهابطة من السحب الركامية" . واضاف: "تتوسع الحالة خلال وقت متأخر من الليل وفجر الجمعة لتشمل زخات الامطار ايضا ديالى والعاصمة بغداد ومناطق من مدينة البصرة { غربها تحديدا } ومناطق من مدن الفرات الاوسط{ خفيفة او قطرات} وميسان وواسط كذلك وبادية السماوة التي متوقع ان تغزر الامطار فيها على حدودها السعودية" . وتابع: "تنتهي فرص الامطار صباح الجمعة في غرب البلاد وشمال غربها {الموصل والانبار وجنوب غرب البلاد} وايضا مدن الفرات الاوسط وبعدها تدريجيا قبل الظهر تنتهي الفرصة في كافة المدن عدا {ميسان و واسط وديالى وسليمانية واربيل وشرق دهوك} تستمر فيها فرص زخات الامطار الرعديه طوال نهار الجمعة". وزاد: "نشير كذلك الى نشاط متوقع للرياح السطحية الجنوبية الشرقيه الليله في المناطق {من بغداد والانبار نزولا نحو مدن الجنوب والغربية} عدا البصرة وميسان تكون فيها الرياح الليلة. خفيفة". وبين أن "من المتوقع ان يبدأ تحول الرياح الى شمالية غربية نشطة وباردة نسبيا خلال ساعات صباح الجمعة في الانبار تتبعه باقي مدن الوسط والجنوب .. عدا مدن شمال وشرق البلاد تتأخر فيها تحول الرياح حسب التوقعات". واشار الى "انخفاض متوقع بدرجات الحرارة في غرب البلاد مساء الجمعة ،، ويوم السبت في باقي المدن ان شاء الله"، مضيفا: "تردي الرؤية الافقية بسبب الضباب غير وارد ولكن ريما نشاط الرياح السطحية في مناطق النشاط يسبب اثارة للغبار" . واضاف أن "الضباب متوقع فجر السبت في مناطق عديدة لذلك وجب الحذر" . كما كتب ملاحظة بنقطتين: 1. ربما تنعدم فرص الامطار في اغلب مناطق الانبار ومركز النجف الاشرف وغربها وغرب السماوة. 2. هنالك بعض التغييرات ربما تطرأ على وضع الحالة وشدتها عموما بسبب الصراع مع المرتفع الاطلسي من الغرب".