الأمن النيابية: بوادر إيجابية ستتضح قريباً لأحتواء أزمة النجف

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، عما وصفتها بـ"البوادر الإيجابية" لحل الازمة الأمنية في محافظة النجف الأشرف. وقال رئيس اللجنة نايف الشمري عقب زيارة وفد اللجنة الى المحافظة اليوم للوقوف على ملايسات الأحداث وتقصي الحقائق، أن "الزيارة جاءت بناء على توجيه من رئيس مجلس النواب، للإطلاع على الوضع الأمني في المحافظة، عبر لقاء القادة الأمنيين في المحافظة لاسيما المحافظ وقائد عمليات الفرات الأوسط وقائد الشرطة ومدراء الأجهزة الأمنية. وأكد، إن "أمن النجف الأشرف هو أمن العراق باكمله وما يهمنا اليوم هو الحفاظ على سلمية التظاهرات ومطالبها المشروعة وأرواح المتظاهرين والممتلكات العامة والخاصة". وأضاف الشمري "تم التشاور مع القادة الأمنيين على ضرورة الحفاظ على المتظاهرين ودرء اية فتنة في المحافظة، وكل القيادات الأمنية حريصة على حياة المدنيين الأبرياء، ولمسنا تعاوناً كبيراً بين شيوخ العشائر والمجتمع المدني مع القيادات الأمنية في المحافظة". وأشار إلى "وجود بوادر ايجابية ستتضح معالمها في الايام المقبلة لاحتواء الازمة، لحفظ الأمن في المحافظة لما لها من قدسية ومكانة في نفوس المسلمين لاسيما مرقد امير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام والمرجعية الدينية العليا". وتابع الشمري "علينا أن نبعد من يريد ان يسيء للامن في مدينة النجف الاشرف معلنا عن وجود مطالب للقوات الامنية سننقلها الى رئيس مجلس النواب والذي ابدى اهتماما كبيرا في متابعة الوضع الامني في محافظة النجف الاشرف".انتهى