بابا الفاتيكان يتابع بقلق الوضع في العراق ويدعو إلى إرساء السلام

أعلن البابا فرنسيس أثناء صلاة التبشير الملائكي، اليوم الأحد، أنه يتابع "بقلق" الوضع في العراق، داعياً إلى إرساء "السلام والوفاق". وصرّح الحبر الأعظم بعد صلاة "أتابع بقلق الوضع في العراق. لقد تلقيت بألم خبر تعرض التظاهرات في الأيام الأخيرة لردّ قاس أسفر عن عشرات الضحايا".{بحسب المواقع الاخبارية} وقال إنه يصلي "من أجل القتلى والجرحى"، مؤكداً أنه" متعاطف مع عائلاتهم والشعب العراقي كله. كما دعا الله {من أجل} السلام والوفاق في العراق. ويشهد العراق منذ شهرين موجة احتجاجات غاضبة هي الأكبر منذ عقود وأدت المواجهات خلالها إلى استشهاد أكثر من 420 شخصا وإصابة 15 ألفاً من المتظاهرين والقوات الامينة، في بغداد والجنوب. ووافق مجلس النواب العراقي، اليوم الأحد، على استقالة الحكومة.انتهى