كتائب حزب الله تصدر بياناً هاماً حول الاعتداء على مرقد شهيد المحراب

أصدرت كتائب حزب الله، الأحد، بياناً هاماً بشأن مهاجمة مرقد شهيد المحراب اية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم {قدس سره} ، فيما رأت أنها مؤامرة جديدة لإحراق الوسط والجنوب. وأعربت الكتائب، في بيان، عن" ادانتها واستنكارها الاعتداء الاجرامي على مرقد اية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم {قدس سره} في مدينة النجف الاشرف، من قبل فئة ضالة منحرفة". وأضافت، أن" هذه الفئة لا تمت للمتظاهرين السلميين بصلة انما هي تنتمي الى الجهات البعثية نفسها التي جاهد الحكيم ضدها وهي الاطراف التكفيرية نفسها التي اغتالته بأياديها الخبيثة واستشهد في مواجهتها" . وأشارت الى أن "هذا الاستهداف المقصود يؤكد حقيقة باتت واضحة لأبناء شعبنا العزيز وهي أن محور الشر الصهيو اميركي السعودي بدأ مرحلة جديدة في مؤامرة احراق مدن الوسط والجنوب بواسطة مجاميع اجرامية مخربة هدفها اشعال حرب اهلية واقتتال داخلي"، لافتا الى أن "هذا ما حذرت منه المرجعية الرشيدة ودعت الجميع للتصدي له ومواجهته". وشهدت محافظة النجف، تصعيدا في احتجاجاتها، تمثل بقطع عدد من الطرق، وحرق القنصلية الإيرانية، منذ ليل الأربعاء الماضي، تلاها محاولات لحرق مرقد شهيد المحراب {قدس سره}. وطالب محافظ النجف لؤي الياسري، أمس السبت، المفاصل الأمنية العليا في بغداد بـالتدخل الفوري لـ "إيقاف نزيف الدم" في المحافظة.